جريدة الكترونية مغربية شاملة

اولادتايمة :هل تشكل السلطة المحلية وكيلا للتغيير؟

 اقدم المجلس الجماعي اولادتايمة ، مساء امس الاربعاء 29 ماي من الشهر الجاري ، على تدشين المركب السوسيو ثقافي بحي الرطيم و الشنينات ، حديقة المسيرة الخضراء بالشنينات و حديقة عمومية بحي الشليوات من ، بحضور الوفد الرسمي المحلي ( الباشا ، رؤساء المقاطعات الحضرية ) و اعضائه في غياب السلطات الاقليمية  (عامل الاقليم ) الموكول لها القيام بمثل هكذا مهام .

هدا الحدث ، فتح الباب على مصراعيه لسيل من الاسئلة ، يتناولها الراى العام المحلي ، عن علاقة المجلس الجماعي باولادتايمة و عامل الاقليم ؟ عن سبب غياب عامل الاقليم عن تدشين هده المنجزات و عدم حضور هدا الحدث ، الذي يراهن عليه المجلس الجماعي باولادتايمة في الرفع من شعبيته وتثمين حضوره ، انطلاقا من الدور الحيوي الذي سوف تلعبه هده المشاريع و الفضاءات في الترويح وتنشيط الساكنة.

هده الاسئلة التي تضع عامل اقليم تارودانت ، في موضع الحرج ، امام الساكنة المحلية اعتبارا للمسؤولية الملقاة على عاتقه ، في تتبع كل المشاريع التي يتم انجازها على تراب الاقليم من جهة ، ومن جهة ثانية اعطاء الانطلاقة الرسمية لها ، انطلاقا من الأهمية الخاصة التي توليها الساكنة لهده المشاريع التي تتيح لها فرصة الترفيه عن النفس .

نفتح هدا النقاش ومعه نطرح اسئلة جوهرية وهي : هل تشكل السلطة المحلية وكيلا للتغيير في غياب السلطة الاقليمية ؟؟ وهل ستقوم السلطة المحلية مقام الاقليمية في القيام بدورها الموكول لها في تتبع المشاريع التنموية التي تنجز بالإقليم ؟؟ اسئلة نطرحها في انتظار الاجابة عنها في قريب الايام .

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحدث | Newsphere by AF themes.