دعت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، اليوم الجمعة، الصحفيين التونسيين والمغاربة إلى التهدئة والتعقل والتسلّح بالشروط المهنية النبيلة التي تقتضي التجرد ومراعاة العلاقات الأخوية المتينة بين الشعبين الشقيقين وذلك على خلفية ما صدر من “تجاذبات إعلامية خطيرة” في بعض المنابر و من طرف صحافيين ونشطاء التواصل الاجتماعي في تونس والمغرب اثر القرار الأخير للكنفدرالية الافريقية لكرة القدم بخصوص مقابلة الترجي والوداد في نهائي أبطال إفريقيا.

يذكر ان اللجنة التنفيذية للاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف) قررت اول امس الاربعاء خلال اجتماع طارئ في العاصمة الفرنسية باريس اعادة مباراة اياب نهائي كاس رابطة الابطال الافريقية بين الترجي الرياضي والوداد البيضاوي المغربي بملعب محايد بعد نهائيات كاس امم افريقيا (مصر 2019) معللة قرارها بعدم توفر ظروف اللعب والسلامة للسير العادي للمباراة.

كما قررت اللجنة التنفيذية الزام الترجي الرياضي باعادة رمز البطولة والميداليات الى الكاف وقررت اللجنة أيضا اعتماد نتيجة مباراة الذهاب التي اقيمت بالرباط وانتهت بالتعادل (1-1).