جريدة الكترونية مغربية شاملة

تارودانت: الوحدات العشوائية لإنتاج وصنع الفحم النباتي تنذر باحتقان اجتماعي

أزيد من 14 سنة ، و العديد من الجماعات الترابية بإقليم تارودانت ، تعاني من انتشار و بشكل مُلفت للنظر ، وحدات عشوائية لإنتاج وصنع الفحم النباتي، المنتشرة كالفطر ، وعلى سبيل المثال لا الحصر،  نورد الجماعة الترابية الكردان ، تازمورت، أولاد امحلة ومشرع العين .

هده الوحدات عشوائية لإنتاج وصنع الفحم النباتي ، التي تندر باحتقان اجتماعي ، تُحاصر الساكنة من كل جانب، و تتسبب في إصدار الأدخنة والغبار الأسود في الفضاءات المجاورة لها ، وتشكل ضررا مباشرا على صحة السكان نتيجة استنشاقهم المسترسل لتلك السموم، في النهار كما في الليل، ناهيك عن الأضرار البيئية والتأثير على الثروة النباتية والحيوانية.

هدا المشكل ، الذي أصبح في الآونة الأخيرة محط حديث السكان، و احتل الصدارة في قائمة المشاكل الاجتماعية ، التي يعيشها إقليم تارودانت، مما دفع بانخراط الساكنة ، بمعية هيئات المجتمع المدني ، بعدة جماعات في أشكال ترافعية و نضالية سلمية، في غياب أي اهتمام من المسؤولين بهدا الملف ، الذي يندر في الأيام القرية القادمة بالا سوء ، و الذي ستكون لنا متابعة له في الأسبوع القادم ، عبر استطلاع سنقف فيه على حيثيات هدا الملف ، و سنكشف المافيا  المستفيدة من ريعه.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحدث | Newsphere by AF themes.