.
نُشرت في التصنيفات أخبار وطنية

تارودانت : رئيس المجلس الإقليمي للسياحة ، ينسحب من دورة فبراير… ؟؟

في الوقت الذي كان فيه المجلس الجماعي بتارودانت ، مطالبا بدعم المجال السياحي باعتباره رافعة للتنمية ، وموردا للرزق للعديد من الفاعلين والشركاء المحليين ، نجده للأسف الشديد يغرد خارج السرب ، حيث أقدم في دورة فبراير الأخيرة على تخصيص مبلغ 20 ألف درهم ، في إطار مشروع اتفاقية تجمعه والمجلس الإقليمي للسياحة .

إن هذا القرار، اعتبره رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بتارودانت مجحفا في حق السياحة ، و الفاعلين فيها في الإقليم ، مضيفا أن مشروع تأهيل السياحة بالمدينة ككل قمنا بإنجازه منذ مدة ، ورغبة في الرفع من قيمته ، راسلنا الجماعة ، كما أننا راسلنا أيضا المجلس الإقليمي تارودانت ، المكتب الوطني للسياحة ، ولنا اتصالات مع المجلس الجهوي ، شبكة تنمية السياحة القروية و مجلس الجهة .

لكن المفاجأة كانت  كبيرة ، عندما علمنا خلال أشغال دورة فبراير أن المبلغ الذي خصصه المجلس للاتفاقية هو 20 ألف درهم ، ما دفعنا الى الانسحاب من الدورة كفعل على رفضا لقيمة المبلغ المبرمج .

أكيد أن هدا الفعل ، يوضح  وبجلاء رؤية المجلس الجماعي تارودانت للقطاع السياحي،  في الوقت الذي خصص فيه المجلس المذكور ما يفوق عن 23 مليون للبراد ، بغية السعي لجلب السياح بالبراد ، ولا يقدم منحة لمجلس إقليمي للسياحة من صميم اختصاصاته النهوض بالقطاع السياحي بإقليم تارودانت ولنا عودة للموضوع في تحقيق موسع .