جريدة الكترونية مغربية شاملة

جمعية سيدي بوموسى للتعليم الاولي ، بشراكة مع المجلس الجماعي تنظم لقاء تواصليا

انسجاما مع الدعوة الملكية إلى تفعيل التعميم الشامل للتعليم الأولي، وإطار المشروع الوطني الهادف إلى إحداث مدارس للتعليم الأولي ، احتضن النادي النسوي المقر السابق للجماعة  المتواجد بدوار سيدي بوموسى ، نهاية الاسبوع الاخير لقاء تربويا نظمته جمعية سيدي بوموسى للتعليم الاولي ، بشراكة مع المجلس الجماعي سيدي بوموسى .

هدا النادي ، الذي تم تخصصيه من قبل الجماعة ، كمجمع للتعليم الاولي ، في اول سابقة من نوعها ، تقدم عليها جماعة ترابية بإقليم تارودانت ، تم خلاله جمع شتات اربعة روض للأطفال المتواجدة بدأت الدوار ، من اجل تاطيرها و الرفع من مردوديتها ، مع استغلال البنيات التحتية المتواجدة بالجماعة ، التي يعتبر النادي النسوي واحدا منها.

اضافة الى هدا ، كان مناسبة لعقد لقاء تواصلي مع امهات الاطفال ، و تم خلاله مناقشة العديد من الامور ذات الصلة بالتنظيم ، اضافة الى الاكراهات ، التي تعيشها المربيات كما خلص الى ضرورة تكاتف الجهود لإنجاح هذا الورش ، بغية  نشر التعليم الأولي وتعميمه في الحواضر والبوادي والقرى مع تحسين جودة خدماته ، في أقرب الآجال، ورسم إستراتيجية واضحة المعالم بتراب الجماعة ، في هذا المجال تخطيطا ، تنظيما ، تدبيرا وتتبعا، إلى جانب ضمان المشاركة الجماعية لتجاوز الوضعية الراهنة للتعليم الأولي، و استحضار المقاربة التشاركية في حل مشاكل التعليم الأولي، التي انخرط فيها المجلس الجماعي سيدي بوموسى بشكل تطوعي ، بغية توفير الإمكانيات المادية ، المالية والبشرية لتدبير هذا التعليم كما وكيفا .

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحدث | Newsphere by AF themes.