جريدة الكترونية مغربية شاملة

خرجة اعلامية لسفيان نعوم الفائزبلقب “ستاند آب”توضح حيثيات طرده من العمل

قال سفيان نعوم،نجم برنامج “ستاند آب”،أنه تفاجأ، مباشرة بعد تتويجه بلقب نسخة 2018،بخبر طرده من عمله الذي كان يزاوله بإحدى وكالات الأسفار السياحية بمدينة أكادير.

وقال سفيان نعوم،في احدى خرجاته الاعلامية يوم الثلاثاء 20 مارس الجاري، “وصلتني أخبار طردي أمس،لكن اليوم تأكد الخبر رسميا،وأعفتني المديرة من جميع مهامي،والسبب عدم حضوري للعمل يوم أمس الاثنين”.

وأضاف نعوم، أن الطرد من العمل بسبب يوم غياب واحد،موضحا: “مديرة الوكالة عارضت فكرة مشاركتي في البرنامج منذ البداية، وأخبرتني أن العمل هو الأول، لكنني أخبرتها أنني سأكون صورة للشركة، قبل أن أتفاجأ بطردي”.

وبنبرة متحسرة،قال إنه كان ينتظر أن يتلقى الدعم والمساندة من رب العمل،لكونه كان سفيرا لمدينة أكادير بالرباط وسفيرا للشركة التي يشتغل بها، لكن ما وقع هو العكس،يقول المتحدث.

وكان سفيان نعوم قد قدم أداء كوميديا جيدا،استطاع من خلاله أن يكسب إعجاب المغاربة،وهو ما مكنه من إحراز أعلى نسبة تصويت في البرايم النهائي،وبالتالي الحصول على لقب ثاني مواسم برنامج الكوميديا “ستاند آب”.

هذا،وقد عبّر سفيان نعوم، ابن حي أنزا، عن فخره الكبير بتمثيله مدينة أكادير أحسن تمثيل،متمنيا أن يبدأ مساره الفني ليكون في غنى عن عمله داخل الوكالة التي طرد منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الحدث | Newsphere by AF themes.